الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

بما أننا في عصر الديكتاتورية

video


من فيلم "الديكتاتور العظيم" الساخر المجسد لهتلر.. خطاب شابلن المنادي بالحرية والديمقراطية في سياق الفيلم مناسب لكل عصر ومكان.. وكل ديكتاتور ومجلس عسكري.. وكل ثورة وشعب

ترجمة الخطاب للعربية:
أنا آسف لا أريد أن أكون امبراطورا – فذلك لا يعنيني -- لا أريد أن احكم أو أغزو أي أحد يجب علي أن أساعد كل الناس إن أمكن، يهودي ، وثني ، الأسود والأبيض. نحن جميعا نريد أن نساعد بعضنا البعض ، البشر جبلو على ذلك.

نريد جميعا أن نحيا بإسعاد بعضنا البعض لا بإتعاس بعضنا البعض. لا نريد أن نكره ويحتقر كل منا الآخر.في هذا العالم هناك متسع للجميع والأرض الطيبة غنية ومتاحة للجميع.

أسلوب الحياة من الممكن أن يكون حرا وجميلا

ولكن فقدنا الطريق.

سمم الطمع أرواح البشر والعالم بالكراهية ؛ وجعلنا نسير بالخطوة العسكرية باتحاه البؤس وسفك الدماء.

لقد طورنا من سرعتنا لكننا انغلقنا على أنفسنا و الالة التي تؤدي للنماء جلبت علينا الفاقة.. علمُنا جعلنا مشككين .. براعتنا قاسية وفظة.

نفكر أكثر من اللازم .. ونشعر أقل من اللازم . نريد الانسانية أكثر من الآلة، نريد التراحم واللين أكثر من البراعة من دون تلك الخصال ستصبح الحياة عنيفة وسنخسر كل شيء.

لقد جمعتنا الطائرة والراديو سويا.. الطبيعة الأساسية لهذه الاختراعات تستصرخ الخير في الانسان تستصرخ تآخيا عالميا لوحدتنا جميعا.. حتى الان يصل صوتي إلى ملايين البشر عبر العالم ملايين من اليائسين رجالا ونساء وأطفالا..

ضحايا نظام يعذب الناس ويعتقل الأبرياء لهؤلاء ممن يستطيعون سماعي أقول:

لا تيأسوا فالبؤس الذي نرزح تحته الان ليس سوى نتجة للجشع..

إنه الشعور المر لأولئك ممن يخشون تقدم البشرية .. كراهية الناس ستزول وسيموت الطغاة وستعود إلى الشعب السلطة التي استلبوها منه ومادام هناك رجال تموت ، فلن تفنى الحرية.

أيها الجنود: لا تخضعوا للطغاة .. أولئك الذين يحتقرونكم ويستعبدونكم ويسيطرون على حياتكم يأمرونكم بما تفعلون وبما تفكرون وبما تشعرون أولئك الذين يخضعونكم لتدريب قاس ، ونظام غذائي صارم

يعاملونكم كقطيع ، ويجعلون منكم علفا للمدافع لا تخضعوا لهؤلاء القساة أشباه الآلة ذوي العقول والقلوب الالية فأنتم لستم الات ، أنتم لستم قطيع .. أنتم بشر.

أنتم تمتلكون حبا للإنسانية في قلوبكم .. أنتم لا تكرهون .. فقط الحاقدين يكرهون .. الحاقدون وغير الأسوياء هم من يكرهون .

أيها الجنود: لا تحاربوا من أجل العبودية .. حاربو لأجل الحرية.

إنه مكتوب في الإصحاح السابع عشر من إنجيل لوقا: "ها ملكوت الله داخلكم"

ليس فقط داخل شخص واحد ، أو مجموعة من الأفراد .. بل جميع البشر .. داخلكم أنتم أيها الناس أنتم أيها الناس من تمتلكون القدرة .. القدرة على صنع الالات .. القدرة على خلق السعادة

أنتم أيها الناس تستطيعون جعل الحياة حرة وجميلة و تستطيعون جعل هذه الحياة مغامرة رائعة .

لذا باسم الديمقراطية دعونا نستخدم تلك القدرة .. فلنتحد جميعا .. دعونا نحارب من أجل عالم جديد ، عالم لائق يعطي الناس الفرصة للعمل.. عالم يمنحكم المستقبل والصحة والأمان.

على أساس التعهد بتلك الأمور، صعد الطغاة إلى السلطة ، لكنهم كذبوا .. إتهم لا يحفظون عهودهم ، ولن يفعلوا أبدا فالطغاة يتحررون لكن يستعبدون الشعب فدعونا نحارب الآن لإنفاذ ذلك العهد.. دعونا نقاتل لتحرير العالم .. فلنزل الحدود .. فلنمح الجشع .. فلنمح الكراهية وعدم التسامح .. دعونا نقاتل لأجل عالم عقلاني .. عالم يقاد فيه العلم والتنمية إلى سعادة كل البشر.

أيها الجنود: باسم الديمقراطية ، دعونا جميعا نتحد.


In English:
Hope… I’m sorry but I don’t want to be an Emperor – that’s not my business – I don’t want to rule or conquer anyone. I should like to help everyone if possible, Jew, gentile, black man, white. We all want to help one another, human beings are like that.

We all want to live by each other’s happiness, not by each other’s misery. We don’t want to hate and despise one another. In this world there is room for everyone and the earth is rich and can provide for everyone.

The way of life can be free and beautiful.

But we have lost the way.

Greed has poisoned men’s souls – has barricaded the world with hate; has goose-stepped us into misery and bloodshed.

We have developed speed but we have shut ourselves in: machinery that gives abundance has left us in want. Our knowledge has made us cynical, our cleverness hard and unkind. We think too much and feel too little: More than machinery we need humanity; More than cleverness we need kindness and gentleness. Without these qualities, life will be violent and all will be lost.

The aeroplane and the radio have brought us closer together. The very nature of these inventions cries out for the goodness in men, cries out for universal brotherhood for the unity of us all. Even now my voice is reaching millions throughout the world, millions of despairing men, women and little children, victims of a system that makes men torture and imprison innocent people. To those who can hear me I say “Do not despair”.

The misery that is now upon us is but the passing of greed, the bitterness of men who fear the way of human progress: the hate of men will pass and dictators die and the power they took from the people, will return to the people and so long as men die [now] liberty will never perish…

Soldiers – don’t give yourselves to brutes, men who despise you and enslave you – who regiment your lives, tell you what to do, what to think and what to feel, who drill you, diet you, treat you as cattle, as cannon fodder.

Don’t give yourselves to these unnatural men, machine men, with machine minds and machine hearts. You are not machines. You are not cattle. You are men. You have the love of humanity in your hearts. You don’t hate – only the unloved hate. Only the unloved and the unnatural. Soldiers – don’t fight for slavery, fight for liberty.

In the seventeenth chapter of Saint Luke it is written ” the kingdom of God is within man ” – not one man, nor a group of men – but in all men – in you, the people.

You the people have the power, the power to create machines, the power to create happiness. You the people have the power to make life free and beautiful, to make this life a wonderful adventure. Then in the name of democracy let’s use that power – let us all unite. Let us fight for a new world, a decent world that will give men a chance to work, that will give you the future and old age and security. By the promise of these things, brutes have risen to power, but they lie. They do not fulfil their promise, they never will. Dictators free themselves but they enslave the people. Now let us fight to fulfil that promise. Let us fight to free the world, to do away with national barriers, do away with greed, with hate and intolerance. Let us fight for a world of reason, a world where science and progress will lead to all men’s happiness.

Soldiers – in the name of democracy, let us all unite!

ليست هناك تعليقات:

;