الخميس، 27 يناير، 2011

لا تستخف بأي أحد - قصة هادفة

دخل صبي بعمر 10 سنوات، مقهى كائن في أحد الفنادق، وجلس على الطاولة، فوضعت الجرسونة كأسا من الماء أمامه 
سألها الصبى (بكم آيسكريم بالكاكاو) 
أجابته: (بخمسة دنانير) 

عد الصبي نقوده،وسألها ثانية: (حسنًا، وبكم الآيسكريم العادي؟) 
في هذه الأثناء، كان هناك الكثير من الناس في انتظار خلو طاولة في المقهى للجلوس عليها، فبدأ صبر الجرسونة في النفاذ، وأجابته بفظاظة واستياء : (بأربع دنانير) 

فعد الصبي نقوده ثانية، وقال : (سآخذ الآيسكريم العادي) 
فأحضرت له الجرسونة الطلب ، ووضعت فاتورة الحساب على الطاولة، وذهبت وعندما عادت النادلة إلى الطاولة بعد ذهاب الصبي ودفعه للفاتورة، امتلأت عيناها بالدموع واصابها الذهول أثناء مسحها للطاولة!!؟؟

حيث وجدت بجانب الطبق الفارغ ، دينار واحد ! 
لقد حرم الصغير نفسه من شراء الآيسكريم بالكاكاو، حتى يوفر نقود لإكرام الجرسونة (بالبخشيش)
لا تستخف بأى أحد ، حتى لو كان صبيا صغيراً

هناك 3 تعليقات:

ميلودي للانتاج الفني Melody Art Production يقول...

قصه مؤثره جدا شكرا لكم

q8 transs يقول...

!!!!!!!!!!!!!!!!!
قصـــــــــة هزت مشــــــــاعري بكل صدق !!
وإسمحلي لي أن أضعها في مدونتي خلال الأيام المقبلة
وبارك الله فيك على هذا المحهود الطيب في المدونة




ولدي ملاحظة وأسمحلي بها
في خانة التعليق هنام خاصية التدقيق الإملائي وما إلى ذلك فقد يكون من اأفضل لو أزلتها لأنها تجعل الزائر يهرب من التعليق
لا أعلم إن كنتي تعلمين كيفية إزالتها أو لا إن كان الجواب لا فتجدها في ناحية التصميم ثم اختيار التعليقان وتنزل لاسفل الصفحة وتزيل خاصة التدقيق الإملائي وما الى ذلك
أتمنى ان اكون فد افدتك بشي.

تحياتي لك ,,

Haitham Samour يقول...

شكرا لك أخي الكريم على الملاحظة الجميلة وقد تم إزالتها ، وانشر ما ترغب في مدونتك ولكن أرجو منك إذا أعجبتك مدونتنا أن تنشرها للفائدة شاكرين ومقدرين لك....

;