الخميس، 20 يناير، 2011

برج إيفل تاريخ من التألق

برج إيفل Tour Eiffel هو برج حديدي يوجد في ساحة مارس (شامب دي مارس) قرب نهر السين في العاصمة الفرنسية باريس ، حمل إسمه عن مصممه غوستاف إيفل، ويعتبر من أكثر المزارات شهرة في أوروبا.

انشاؤه
صممه المهندس الفرنسي الكسندر غوستاف إيفل في العام 1889 ليكون مدخلا مميزا للمعرض الدولي في باريس الذي وافق الذكرى المئوية للثورة الفرنسية وقد بلغت تكلفة بناء البرج وقت الإنشاء حوالي 7,800,000 فرنك ذهبي فرنسي. سجل البرج على لائحة الآثار التاريخية لباريس عام 1964.

بدأ العمل بانشاء البرج في 26 كانون الثاني/يناير 1887، وإستمرت لمدة 26 شهرا بمشاركة ما يقرب من 50 مهندسا و 300 عامل استغرق بناء الأساسات 5 أشهر وانتهى العمل في بنائه في 31 آذار/مارس 1889، وإفتتح رسميا في 6 أيار/مايو 1889.

تصميمه
يتكون برج ايفل من 18,038 قطعة حديد و2.5 مليون مسمار ويزن إجماليا 10,100 طنا، حيث يرتكز علي أربعة أعمدة مكونة فيما بينها قاعدة أبعادها 125*125 مترا أي بمساحة 15,625 متر مربع مربع.

تبلغ عدد سلالم البرج 1,665 درجة، ويسمح لزوار البرج بصعود السلالم حتى الطابق الثاني منه، ولبلوغ قمة البرج يلجا الزوار إلى إستخدام أحد المصاعد الموجودة في هذا الدور يقوم هذين المصعدين بحوالي 100 رحلة يوميا من وإلي القمة.

التصميم الأولى للبرج
بلغ إرتفاع البرج وقت الإنشاء 300 مترا، ثم أضيف إليه في نفس العام الراية، فوصل إرتفاعه إلي 312 مترا، لكن بعد إضافة الهوائي الخاص بالبث على قمته، أصبح إرتفاع البرج الكلي 324 مترا.

وضع غوستاف إيفل في حسابه عند تصميمه للبرج أن يتم استخدام الإضاءة الصناعية لإنارته، إذ تم تركيب أول نظام إضاءة بمناسبة المعرض الدولي في عام 1899. وقد مر البرج بجميع أنواع الإضاءات طوال تاريخه بدء من الجاز وحتي الكهرباء. وفي العام 2000 وإحتفالا بالألفية الجديدة تم تركيب نظام متكامل من الإضاءة يحتوي علي:

20,000 لمبة إضاءة(5,000 في كل جانب) 40 كم من الأقطاب الكهربائية، 40 ألف وصلة كهربائية و80 آلاف وصلة معدنية تزن حوالي 60 طن، 230 لوحة وصندوق كهربائي، و10 آلاف متر مربع من شبكات الأمان الكهربائية، ويستخدم لإضاءته 120 كيلو وات من الطاقة.

يوجد في البرج مطعمين يوفران خدماتهما للزوار ويتيحان رؤية بانورامية لمدينة باريس وهما: مطعم "Altitude 95" في الدور الأول ومطعم "Le Jules Verne" في الدور الثاني.

استخداماته
نظرا لمتانة وإرتفاع البرج فقد فتح ذلك الباب أمام الكثير من الاستخدامات لإمكانيات هذا البرج. وقد تنوعت هذه الاستخدامات في ما يلي.

البث الاذاعي والتلفزيوني حيث كانت أول محاولة للبث الإذاعي منه في العام 1906 ودخل البث الخدمة فعليا في عام 1920. أما المحاولات الأولي لإستخدامه في البث التليفزيوني فقد كانت في العام 1921 وبدأ البث الفعلي له في عام 1957.

التجارب العملية فمنذ الإنتهاء من بنائه أصبح البرج قبلة للعلماء والمهندسين إذ استخدم إجراء التجارب المختلفة، سواء تلك المتعلقة بالطقس أو سقوط الأجسام الحرة أو الرصد، وفي عام 1909 تم بناء نفق هواء من أجل القيام ببعض الأبحاث.

صيانته
للحفاظ علي البرج من الصدأ فانه تتم صيانته وإعادة طلائه بشكل منتظم، وتتم هذه العملية بصورة دورية كل 7 سنوات، حيث يتم إستهلاك 50 طنا من الطلاء، وتستغرق مدة 15 شهرا حتي تكتمل تماما.

ومنذ إنشاؤه في 1889 وحتي 2003، مر البرج بإجمالي 18 عملية طلاء، كان آخرها تلك التي تمت في الفترة الممتدة بين ديسمبر 2001 و يوليو 2003، بعدها تقرر أن تكون العملية التاسعة عشرة وما يليها علي نحو مختلف حيث يتم طلاء البرج من الدور الأول إلي القمة كل 5 سنوات فيما يتم طلاء البرج بشكل كامل كل 10 أعوام.

ملكيته
يعود حق ملكية البرج إلى بلدية باريس حيث تقوم شركة متخصصة بإدارة البرج لصالحها، ويدر هذا على مدينة باريس مبالغ طائلة سنويا حيث يدفع الزائرون لبرج ايفل 10.70 يورو مقابل تذكرة الدخول.ويعتبر ذلك من أعلى العوائد في العالم.

أرقام
  • العمر: 121 عاما (في 2010)
  • تاريخ بدء الأعمال الإنشائية: 26 يناير 1887
  • تاريخ نهاية الأعمال الإنشائية: 31 مارس 1889مدة الإنشاء: 1887-1889 (عامين وشهرين وثلاثة أيام)
  • تاريخ الإفتتاح: 6 مايو 1889
  • الوزن الكلي: 10,100 طن
  • عدد الدرجات: 1,665
  • الارتفاع: 324 متر (1063 قدم)
  • عدد الزوار في أول عام (1889): ما يقارب 2 مليون
  • عدد الزوار السنوي في عام (2005): 6 مليون
  • عدد الزوار طوال 116 عاماً (1889-2005): ما يتعدى 215 مليون

ليست هناك تعليقات:

;