الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

الصين تنافس بوينغ وايرباص في قطاع صناعة طائرات الركاب


طائرة صينية

قمرة القيادة في طائرة سي-919
وقعت شركة (كوماك) الصينية المملوكة للدولة على اول عقد لتزويد مئة طائرة نقل مدنية من انتاجها لثلاث شركات طيران صينية وشركة امريكية.

وينظر الى هذا العقد باعتباره تصويتا بالثقة في الشركة المتخصصة بانتاج طائرات الركاب المدنية.

كما تعتبر هذه الخطوة تحديا لهيمنة شركتي بوينغ الامريكية وايرباص الاوروبية على سوق الطائرات المدنية العالمي الذي تبلغ قيمته زهاء ترليون دولار.

وتأمل (كوماك) في بيع اكثر من الفين من هذه الطائرة - وهي من طراز سي-919 - في السنوات العشرين المقبلة.

طائرة صينية
سي-919 طائرة ركاب ذات ممر واحد و166 مقعدا
يذكر ان الاقتصاد الصيني هو اسرع اقتصادات العالم نموا، ومن المتوقع ان يتوسع قطاع الطيران المدني فيها توسعا كبيرا في العقد المقبل.

فتشير التوقعات الى ان اكثر من مليار صيني سيقومون في المستقبل القريب بالسفر جوا لاغراض العمل والاستجمام، بينما تحرص الحكومة الصينية على تقليل اعتماد قطاع الطيران على الطائرات المنتجة في الخارج.

وقال زانغ تشينغوي، رئيس مجلس ادارة كوماك، في تصريح ادلى به الثلاثاء: "إن التوقيع على العقد الجديد يؤسس لدخول طائرة سي-919 الى السوق بعد ان اجتازت الطائرة مراحل التطوير الهندسي بنجاح."

من ناحية اخرى، قال تيان مين، رئيس شعبة الحسابات في الشركة، في مؤتمر صحفي سبق التوقيع على العقد: "نتوقع ان نرى في المستقبل القريب ثلاثة آلاف طائرة تعمل في الصين واكثر من ثلاثين الف تعمل على النطاق العالمي. فهذه سوق ضخمة حقا."

يذكر ان طائرة سي-919 ذات الـ 166 مقعدا تعتبر منافسة مباشرة لطائرتي بوينغ 737 وايرباص 320.

وبحسب تقديرات بوينغ، تبلغ قيمة هذا القطاع من السوق (قطاع طائرات النقل ذات المدى القصير الى المتوسط) اكثر من 1,7 ترليون دولار على مدى السنوات العشرين المقبلة.

ولكن الشركتين الغربيتين لم تبد عليهما اية اشارات الى انهما تشعران بالقلق من دخول المنافس الصيني الى السوق، إذ قال لورنس بارون، المدير العام لمكتب ايرباص في الصين: "لقد دخلنا معترك المنافسة منذ اربعين عاما، ونحن نحتل الآن مركز الصدارة. بصراحة، لقد تعودنا على المنافسة، ولا ارى اي مشكلة."

من جانبه، قال جيم سايمون، نائب رئيس شركة بوينغ لشؤون المبيعات الصينية، "إن هذا التطور يحسن من وضع قطاع صناعة الطائرات بشكل عام، لانه يجبرنا ان نكون اكثر حرصا في عملنا."

وتتوقع كوماك ان تباشر في انتاج الطائرة الجديدة العام المقبل، حيث ستحلق للمرة الاولى عام 2014، ويبدا تسليمها للمتعاقدين في عام 2016.

ليست هناك تعليقات:

;